sinaiscout

sinaiscout

حياة كشفية حتى الموت
 
الرئيسيةالرئيسية  مرحبا بكممرحبا بكم  التسجيلالتسجيل  دخول  مكتبة الصورمكتبة الصور  س .و .جس .و .ج  بحـثبحـث  
احصائيات
هذا المنتدى يتوفر على 228 عُضو.
آخر عُضو مُسجل هو محمود بن رزي فمرحباً به.

أعضاؤنا قدموا 650 مساهمة في هذا المنتدى في 150 موضوع
المواضيع الأخيرة
» اعرف برجك من هنا
4/28/2011, 3:52 pm من طرف elshorbgy

» اعجاز علمى
4/19/2011, 10:21 pm من طرف elshorbgy

» تبادل زيارة بين المجموعات والمنشاوية
4/17/2011, 8:44 pm من طرف elshorbgy

» اعلان هااااااااااااااااااااام
4/17/2011, 8:27 pm من طرف elshorbgy

» اكتب اسمك هنا
4/17/2011, 8:19 pm من طرف elshorbgy

» صور المعسكر الكشفى الثانى2008
4/17/2011, 8:16 pm من طرف elshorbgy

» الخصائص السنية لمرحلة الأشبال
4/17/2011, 8:09 pm من طرف elshorbgy

» الحياة جوالة
4/17/2011, 8:07 pm من طرف elshorbgy

» عضو جديد بس ناااااااااااااااااااااااااااار
4/11/2011, 1:21 am من طرف elshorbgy

» بحريه دايمه
4/11/2011, 1:07 am من طرف elshorbgy

» رحلة مجموعات المنشية الى مدينة السحر والجمال الاسماعيلية
1/10/2011, 7:17 pm من طرف moda

» ترحيب
3/26/2010, 10:27 pm من طرف قائد كيلانى

» عضو احسن من التوكيل
12/27/2009, 10:54 pm من طرف العباسى

» رسالة تعارف
12/27/2009, 10:46 pm من طرف العباسى

» فييييييييييييييييين يا جماعة ازيك الكبيييييييييييرة بتاعتى؟؟
12/27/2009, 10:43 pm من طرف العباسى

» اسماء القادة المشاركين فى الدورة
11/26/2009, 12:55 pm من طرف host

» دراسة مساعد قائد وحدة
11/13/2009, 11:26 pm من طرف host

» الكذب خيبه
11/12/2009, 2:43 pm من طرف 5aled

» مكتب تفويض مرحلة الكشاف المتقدم
11/12/2009, 2:40 pm من طرف 5aled

» تعارف بشكل جديد
11/12/2009, 2:35 pm من طرف 5aled

» دورة مساعد قائد وحدة
11/5/2009, 12:09 pm من طرف host

» دورة مساعد قائد وحده نوفمبر 2009
10/31/2009, 1:58 pm من طرف host

» عضو جديد
10/28/2009, 9:04 pm من طرف العباسى

» copy
10/28/2009, 8:59 pm من طرف العباسى

» تشكيل مكتب التفويض الجديد
10/28/2009, 8:28 pm من طرف العباسى

» منهج الاشبال
10/6/2009, 10:01 pm من طرف احمد سكر

» الاعلام و الكشفية
9/17/2009, 9:45 pm من طرف باهي الفحام

» بطاقه تعارف
7/12/2009, 3:50 pm من طرف host

» الاسعافات الاولية ____ التعامل مع الكسور والكدمات
6/1/2009, 10:31 pm من طرف Scorpion Hunter

» رحب بالكشافة السودان كشافة ولابة كسلا
2/11/2009, 8:41 pm من طرف احمد سكر

المتواجدون الآن ؟
ككل هناك 1 عُضو حالياً في هذا المنتدى :: 0 عضو مُسجل, 0 عُضو مُختفي و 1 زائر

لا أحد

أكبر عدد للأعضاء المتواجدين في هذا المنتدى في نفس الوقت كان 10 بتاريخ 6/30/2013, 2:06 am
الكشافين
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته اهلا وسهلا اخوتنا فى المنتدى الكشفى بشمال سيناء ونتمنا قضاء وقت ممتع معنا بإذن الله حياة كشفية حتى الموت
الكشافين
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته اهلا وسهلا اخوتنا فى المنتدى الكشفى بشمال سيناء ونتمنا قضاء وقت ممتع معنا بإذن الله حياة كشفية حتى الموت
دخول
اسم العضو:
كلمة السر:
ادخلني بشكل آلي عند زيارتي مرة اخرى: 
:: لقد نسيت كلمة السر

شاطر | 
 

 مواضيع كشفية متجددة

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
host
المدير
المدير
avatar

عدد الرسائل : 175
العمر : 26
الموقع : الكشافة البحرية بشمال سيناء
احترام قوانين المنتدى :
الاوسمة :
تاريخ التسجيل : 28/08/2007

مُساهمةموضوع: مواضيع كشفية متجددة   1/21/2008, 8:13 pm




في هذا الموضوع نقدم موضوعات كشفية عديدة والرد على اي استفسار من الاعضاء



أولا سنتكلم عن القيادة

الـــقــــيـــــــادة

القائد: هو العنصر الأساسي فى حركة الكشف فلو تصورنا وجود كل شئ فى حركة الكشف ولم يوجد قائد وبخاصة قائد الفريق على مستوى المراحل الكشفية فلن يكون للحركة قائمة

لذا فإن القائد هو أهم القيم الحسية خاصة وأنه المثل الأعلى لفتيانه وأنهم بمعايشته سيكونون نسخة منه
إن وجود القائد فقط لن يؤدى إلى نتيجة إيجابية
إذ لابد من إختيار هذا القائد ، ثم تدريبه ، ثم متابعته ، ثم صقل هذا التدريب ،
ولخدمة هذا القائد ولضمان حسن أداء مهمته القيادية كان لابد من تأهيل مستويات أعلى فى القيادة من كافة الجوانب التربوية ، والصحية ، والروحية ، والإقتصادية ، والإدارية ، والكشفية ، وخلافه

ذلك أن إخراج قائد كُفء يعنى إخراج فريق كُفء يستمر حتى يخرج منه قادة أكفاء

أولاً : إختيـار القائد
أ – مصادر التمويل القيادى
1 – النشـأة الكشـفية
أفضل أنواع المصادر القيادية هو ذلك القائد الذى مر بالمراحل الكشفية أو غالبها حتى أصبح قائداً
2 – إستثمار شـخصية
إحدى الشخصيات التى تتمتع بالشخصية القيادية

ب – إختيار الصـفات
1 – الصفات الفطرية
وهى إستعراض لمجموعة من الصفات التى تنشأ مع الفرد وتكون طبيعته وشخصيته الأصلية ويتم بها تمييز قائد عن آخر عند إختياره لإعداده لسلوك الخط القيادى
2 – الصـفات المكتسبة
وهى إستعراض لمجموعه من الصفات التى إكتسبها الفرد من خلال مجموعة من البيئات التى تعامل معها فاشتركت مع الصفات الفطرية لتكوين الشخصية النهائية للفرد
ج – إختيار المواصفات
1. السن القيادى
حيث لابد من تعيين القائد المناسب سناً للمرحلة الكشفية التى يقودها بحيث لا يكون قريباً من سن المرحلة فتكون خبراته قليلة ولا يصلح تدريب الفرد قيادياً ليقود من فى عمره إلا بما وضعته الكشفية للقيادات الطبيعية وألاّ يكون عمره أكبر كثيراً عن سن المرحلة فلا يستطيع تأدية دوره كما يجب أن يكون
2. المفهوم القيادى
هو كم من الدراسات التنظيمية واللائحية والفنية التى تؤهل القائد الى الطريق الصحيح للقيادة .
3. المؤهـــلات
وتشــمل : -
أ ) المؤهل العلمى المناسب للمرحلة الكشفية التى يقوم بقيادتها حتى يستطيع مجاراة التقدم العلمى المستمر وفكر الصبية والشباب الذى ينمو يوماً بعد يوم وذلك سيمكنه من الإطلاع الدائم وتزويد ثقافته بما يسمح له بتطوير برامجه
ب ) المؤهل الكشــفى
يهتم التأهيل الكشفى بإكمال النقص الموجود لدى القائد من فنون كشفية ودراسات نفسية وصحية تكون هامة جداً للقيادة كلٌّ حسب مرحلته الكشفية


ثانياً :تعريف القيادة والقائد :

" القود " في اللغة نقيض " السوق " يقال : يقود الدابة من أمامها ويسوقها من خلفها وعليه فمكان القائد في المقدمة كالدليل والقدوة والمرشد .

القيادة : هي القدرة على التأثير على الآخرين وتوجيه سلوكهم لتحقيق أهداف مشتركة . فهى إذن مسؤولية تجاه المجموعة المقودة للوصول إلى الأهداف المرسومة .

تعريف آخر : هي عملية تهدف إلى التأثير على سلوك الأفراد وتنسيق جهودهم لتحقيق أهداف معينة .
القائد : هو الشخص الذي يستخدم نفوذه وقوته ليؤثر على سلوك وتوجهات الأفراد من حوله لإنجاز أهداف محددة

ثالثاًً : متطلبات القيادة وعناصرها :

• متطلبات القيادة هي :

أ) التأثير : القدرة على إحداث تغيير ما أو إيجاد قناعة ما .
ب) النفوذ : القدرة على إحداث أمر أو متعه ، وهو مرتبط بالقدرات الذاتية وليس بالمركز الوظيفي .
جـ) السلطة القانونية : وهي الحق المعطى للقائد في أن يتصرف ويطاع .

• وعليه فعناصر القيادة هي :

1) وجود مجموعة من الأفراد .
2) الاتفاق على أهداف للمجموعة تسعى للوصول إليها .
3) وجود قائد من المجموعة ذو تأثير وفكر إداري وقرار صائب وقادر على التأثير الإيجابي في سلوك المجموعة.

رابعاً : الفرق بين القيادة والإدارة :

• الحديث عن القيادة قديم قدم التاريخ ، بينما الحديث عن الإدارة لم يبدأ إلا في العقود الأخيرة ومع ذلك فالقيادة فرع من علم الإدارة .
• تركز الإدارة على أربع عمليات رئيسية هي : التخطيط ، التنظيم ، التوجيه والإشراف ، الرقابة .
• تركز القيادة على ثلاث عمليات رئيسية هي :
أ) تحديد الاتجاه والرؤية .
ب) حشد القوى تحت هذه الرؤية .
جـ) التحفيز وشحذ الهمم .
• القيادة تركز على العاطفة بينما الإدارة تركز على المنطق .
• تهتم القيادة بالكليات " اختيار العمل الصحيح " بينما تهتم الإدارة بالجزئيات والتفاصيل " اختيار الطريقة الصحيحة للعمل " .
• يشتركان في تحديد الهدف وخلق الجو المناسب لتحقيقه، ثم التأكد من إنجاز المطلوب وفق معايير وأسس معينة

خامساً: أنماط القيادة:

1- باعتبار مصدرها :
• قيادة رسمية .
• قيادة غير رسمية
.
2- باعتبار السلوك القيادي :
1- حسب نظرية الاهتمام بالعمل والعاملين : : 5 أنماط .
مرتكزات السلوك : 1- الاهتمام بالعمل . 2- الاهتمام بالعاملين .
ا _ القائد السلبي ( المنسحب ) :
• لايقوم بمهام القيادة ؛ ويعطي المرؤوسين حرية منفلتة في العمل .
• ضعيف الاهتمام بالعمل والعامين على حد سواء .
• لا يحقق أي أهداف ؛ ويغيب الرضا الوظيفي عن العاملين معه .
• تكثر الصراعات والخلافات في العمل .

ب ـ القائد الرسمي (العلمي):
• شديد الاهتمام بالعمل والنتائج.
• ضعيف الاهتمام بالمشاعر والعلاقات مع العاملين, ويستخدم معهم السلطة والرقابة.

ج ـ القائد الاجتماعي (المتعاطف):
• اهتمام كبير بالعنصر الإنساني من حيث الرعاية والتنمية.
• يسعى حثيثاً للقضاء على ظواهر الخلاف بين العاملين.
• اهتمام ضعيف بالعمل والإنتاج وتحقيق الأهداف.

د ـ القائد المتأرجح:
• يتقلب في الأساليب؛ فأحياناً يهتم بالناس والعلاقات وأحياناً يهتم بالعمل والإنتاج.
• يمارس أسلوب منتصف الطريق.
• يفشل هذا الأسلوب في تحقيق التوازن وفي بلوغ الأهداف.

هـ ـ القائد الجماعي (المتكامل):
• يهتم بالبعدين الإنساني والعملي, فاهتمامه كبير بالناس والعلاقات وكذلك بالعمل والإنتاج.
• روح الفريق ومناخ العمل الجماعي يسودان المجموعة ويشكلان محوراً مهماً في ثقافتها.
• يحرص على إشباع الحاجات الإنسانية.
• يحقق المشاركة الفعالة للعاملين.
• يستمد سلطته من الأهداف والآمال ، ويربط الأفراد بالمنظمة ، ويهتم بالتغيير والتجديد .

2 ـ حسب نظرية النظم الإدارية: 4 أنماط:
مرتكزات السلوك: 1- الثقة بالعاملين. 2- قدرة العاملين.

أ ـ القيادة المستغلة (المتسلطة):
• درجة الثقة في المروؤسين منخفضة جداً.
• التركيز على أساليب الترهيب والترغيب.
• ضعف التداخل والاتصال بين الرؤوساء والمروؤسين.
• استخدام الأساليب الرقابية الصارمة.
ويستخدم هذا النمط في الأزمات والقرارات الحساسة .

ب ـ القيادة الجماعية (المشاركة):
• درجة عالية من الثقة بالمرؤوسين وقدراتهم.
• استخدام نظام الحوافز المبني على فعالية المشاركة.
• درجة عالية من التداخل بين الرؤساء والأفراد وكذلك الاتصال بجميع أنواعه.
• مشاركة الجميع في تحسين أساليب العمل وتقييم نتائجه.
ويستخدم هذا النمط مع أصحاب المهارات والخبرات وفي حالات التدريب .

ج ـ القيادة المتسلطة العادلة:
• درجة الثقة في المرؤوسين منخفضة.
• تضع اعتبارات إنسانية متعلقة بتحقيق العدالة بين جميع الأفراد مع أولوية الصالح العام للمؤسسة.
• يشبه القائد الأب الذي يؤمن باستخدام سلطته الأبوية.
د ـ القيادة الاستشارية:
• درجة مرتفعة من الثقة بالمرؤوسين.
• درجة المشاركة من قبل المرؤوسين أقل نسبياً.
• يسمح للأفراد بإبداء آرائهم في بعض الأمور؛ لكن القرار النهائي من اختصاص القائد.

3 ـ حسب نظرية الفاعلية والكفاءة: 8 أنماط :

مرتكزات السلوك: 1- الاهتمام بالعمل. 2- الاهتمام بالعاملين. 3- درجة الفاعلية.

أ ـ القائد الانسحابي:
• غير مهتم بالعمل والعلاقات الإنسانية.
• غير فعال وتأثيره سلبي على روح المنظمة.
• يعد من أكبر المعوقات دون تقدم العمل والعاملين.

ب ـ القائد المجامل:
• يضع العلاقات الإنسانية فوق كل اعتبار.
• تغيب عنه الفاعلية نتيجة لرغبته في كسب ود الآخرين.

ج ـ القائد الإنتاجي (أوتوقراطي):
• يضع اهتمامه بالعمل فوق كل اعتبار.
• ضعيف الفاعلية بسبب إهماله الواضح للعلاقات الإنسانية.
• يعمل الأفراد معه تحت الضغط فقط.

د ـ القائد الوسطي (الموفق):
• يعرف مزايا الاهتمام بالجانبين لكنه غير قادر على اتخاذ قرار سليم.
• الحلول الوسط هي أسلوبه الدائم في العمل؛ فقد يطب زكاماً لكنه يحدث جذاماً!.
• تركيزه موجه على الضغوط الآنية التي يواجهها, أي سياسة إطفاء الحريق أو سيارة الإسعاف, ولا يضع أي اعتبار للمستقبل.

هـ ـ القائد الروتيني (البيروقراطي):
• لا يهتم بالعمل ولا بالعلاقات مع الأفراد.
• يتبع حرفياً التعليمات والقواعد واللوائح.
• تأثيره محدود جداً على الروح المعنوية للعاملين.
• يظهر درجة عالية من الفاعلية نتيجة اتباعه التعليمات.

و ـ القائد التطويري (المنمي):
• يثق في الأفراد ويعمل على تنمية مهاراتهم, ويهيئ مناخ العمل المؤدي لتحقيق أعلى درجات الإشباع لدوافع العاملين.
• فاعليته مرتفعة نتيجة لزيادة ارتباط الأفراد به وبالعمل.
• ناجح في تحقيق مستوى من الإنتاج لكن اهتمامه بالعاملين يؤثر على تحقيق بعض الأهداف.

ز ـ القائد الأوتوقراطي العادل:
• يعمل على كسب طاعة وولاء مرؤوسيه بخلق مناخ يساعد على ذلك.
• ترتكز فاعليته في قدرته على دفع العاملين لأداء ما يرغب دون مقاومة.

ح ـ القائد الإداري (المتكامل):
• يوجه جميع الطاقات تجاه العمل المطلوب على المدى القصير والبعيد.
• يحدد مستويات طموحة للأداء والإنتاج.
• يحقق أهدافاً عالية.
• يتفهم التنوع والتفاوت في القدرات الفردية ويتعامل معها على هذا الأساس.
• تظهر فاعليته من خلال اهتمامه بالعمل والعاملين.

وللحديث بقية إن شاء الله

_________________
القائد/احمد السيد بهى الدين الغرباوى
مدير العلاقات العامة والاعلام بجمعية الكشافة البحرية بشمال سيناء
بقسم الجوالة
0174357215
0194488442
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://sinaiscout.in-goo.com
host
المدير
المدير
avatar

عدد الرسائل : 175
العمر : 26
الموقع : الكشافة البحرية بشمال سيناء
احترام قوانين المنتدى :
الاوسمة :
تاريخ التسجيل : 28/08/2007

مُساهمةموضوع: استكمال مواضيع القيادة   1/23/2008, 2:57 pm


استكمال موضوع القيادة



4 ـ حسب نطرية التوجيه والدعم Dsdc: نموذج القيادة الموقفية. 4 أنماط.

مرتكزات السلوك 1- درجة التوجيه. 2- درجة الدعم والمساندة.

أ ـ القائد الموجه D: إخباري.

• درجة التوجيه عالية جداً, بينما درجة الدعم منخفضة.
• يشرف على التفاصيل الدقيقة ويحكم الرقابة والسيطرة.
• يمارس هذا السلوك مع العاملين الجدد وهم ذوي الخبرة المنخفضة والالتزام المرتفع.

ب ـ القائد المساند S: مشارك.
• يمتدح ويشجع العاملين ويصغي بشكل جيد لهم.
• يقوم بدور الميسر والمساعد لتنفيذ الأعمال.
• يمارس هذا السلوك مع العاملين ذوي الكفاءة العالية ومع متوسطي الالتزام.

ج ـ القائد المفوض D: مفوض.
• يمنح الحرية للعاملين لتحمل المسؤوليات.
• يحيل إليهم المشكلات لاتخاذ القرارات المناسبة.
• يمارس هذا السلوك مع العاملين ذوي الكفاءة العالية والالتزام المرتفع.

د ـ القائد الرئيس C: استشاري.
• يوجه ويساعد في الوقت نفسه.
• يزود المرؤوسين بالتعليمات ويوضحها لهم ويساعدهم على تنفيذها.
• يمارس هنا الأسلوب مع ذوي الكفاءة المتوسطة والالتزام المنخفض.
• ملحوظة: للمزيد حول هذه النظرية ينظر كتاب: القيادة ومدير الدقيقة الواحدة.




سادساً: اكتشاف العناصر القيادية:

تمر هذه العملية بست مراحل أساسية هي:

مرحلة التنقيب: تحديد مجموعة من الأشخاص ودراسة واقعهم من كافة النواحي.

مرحلة التجريب: وهي اختبار وتمحيص المجموعة المختارة في المرحلة السابقة؛ بحيث تكون تحت المراقبة والملاحظة من خلال الممارسات اليومية والمواقف المختلفة ومن خلال اختبار القدرات الإنسانية والذهنية والفنية لديهم.

مرحلة التقييم: تقيم فيها المجموعة بناء على معايير محددة سابقاً, حيث يكتشف فيها جوانب القصور والتميز والتفاوت في القدرات.

مرحلة التأهيل: يتضح مما سبق جوانب القصور والضعف في الشخصيات, وبناء عليه تحدد الاحتياجات التدريبية حسبما تقتضيه الحاجة العملية ويختار لهذه البرامج المدربون ذوي الخبرة والتجربة والإبداع..

مرحلة التكليف: بعد التدريب والتأهيل يختار مجموعة منهم في مواقع قيادية متفاوتة المستوى والأهمية لفترات معينة لنضع الجميع على محك التجربة.

مرحلة التمكين: بعد أن تأخذ هذه العناصر فرصتها من حيث الممارسة والتجربة تتضح المعالم الأساسية للشخصية القيادية لكل واحد منهم ثم تفوض لهم المهام حسب قابليتهم لها ومناسبتها لهم.

سابعاً: من فنون القيادة.

1) فن إصدار الأوامر:
• هل الأمر ضروري؟وهل تملك حق إصداره "صلاحيات" لهؤلاء الأشخاص "إشراف".
• الغاية من الأمر سياسة الرجال والاستفادة من قدراتهم, وليست الغاية منه استعراضية أو تعسفية .
• عيّن الشخص المسؤول بعد إصدار الأمر مباشرة, وحدّد الوقت المتاح, وحدد المساعدين والموارد .
• ليكن أمرك واضحاً, كاملاً, موجزاً, دقيقاً, وكن واثقاً من نفسك عند إصداره.

2) فن الاتصال:
نحن أحوج ما نكون إلى دورة موسعة عن فن الاتصال قبل الشروع في الحديث عن القيادة.
• من أهم مهارات الاتصال: الإنصات حيث يعد الإصغاء للموظفين وإعلامهم بما يدور أفضل الطرق لإغلاق فجوة الالتزام ولجعلهم يشعرون بالانتماء.
• تضمنت إحدى الدراسات الحديثة قواعد للاتصال الناجح أدرجتها تحت الكلمة الإنجليزية (Human Touch) أي اللمسة الإنسانية على النحو التالي:
1) استمع إليه. H: Hear Him..
2) احترم شعوره. U: Understand his feeling
3) حرك رغبته. M: Motivate his desire
4) قدر مجهوده. A: Appreciate his efforts
5) مده بالأخبار. N: News Him
6) دربه. T: Train Him
7) أرشده. O: Open his eyes.
Cool تفهم تفرده. U: Understand his uniqueness.
9) اتصل به. C: Contact Him.
10 ) أكرمه. H: Honour Him.

3) فن التأنيب:
• أعط الملاحظة الضرورية دون تأخير, ولتكن بنغمة هادئة ورزينة.
• أنب ولكن بعد تحري الحقيقة كاملة بملابستها, وتجنب إثارة الجروح السابقة.
• التأنيب الذي لا يتناسب مع الخطأ يعطي نتيجة عكسية.
• اسأل المخطئ : ما الواجب عليه فعله لتجنب هذا الخطأ مستقبلا ؟ وتوصل معه لحلول عملية ً.

4) فن معالجة التذمرات:
• تجنب الأوضاع التي تخلق المشكلات.
• استقبل الشاكي بالترحاب واستمع إليه ولا ترفض الشكوى مباشرة, ثم استمع إلى وجهة النظر الأخرى.
• إذا قررت فعل شيء فأفعله, وإلا وضح للشاكي أسباب حفظ شكواه.

5) فن المكافأة والتشجيع:
• اثن على الأعمال الناجحة, واعترف بإنجازات الأفراد, وشجع معاونيك دوماً.
• عاملهم كخبراء فيما يتقنونه, وتقبل أفكارهم التجديدية.
• لا بد من توطيد "ثقافة الإشادة" داخل مؤسستك.
• كلف المتميزين بأعمال أهم ومسؤوليات أعلى.
• تذكر أنه كم من عبقريات رائعة تحطمت لأنها لم تجد في اللحظة الملائمة رئيساً صالحاً يثني بعدل ويشجع بتعقل ويهتم بطريقة تذكي نار الحماسة.

6) فن المراقبة:
• إن الأمر شيء واحد, ولكن التنفيذ كل شيء, ولا تظهر صفات القائد ومقدرته إلا عند مراقبة التنفيذ.
• على القائد أن يعترف بالأعمال الحسنة, وعليه أن لا يتردد في توجيه الانتباه نحو الأخطاء.
• إن الاحتكاك مع الحقيقة بكل محاسنها ومساويها يعطي القائد فكرة صحيحة أفضل من مئات التقارير.

7) فن المعاقبة:
• لتكن العقوبة متناسبة مع الذنب والمذنب والأحوال المحيطة.
• لا تجمع المعاقبين في عمل واحد, فالاجتماع يولد القوة, وقوة الشر هدامة.
• لا تعاقب الرئيس أمام مرؤوسيه حتى لا ينهار مبدأ السلطة وتتحطم سلسلة القيادة.
• لا تناقش مشاغباً أمام الآخرين.
• من العقوبة تغيير نوع العمل, اللوم, ترك استثارة المعاقب .. الخ.

Cool فن التعاون مع القادة الآخرين:
• تذكر أن غاية العمل ليست لخدمة أشخاص أو أغراض تافهة وإنما لخدمة مثل عليا يتقاسم الجميع متاعب تحقيقها.
• لا بد من وجود رغبة كبيرة في التفاهم المشترك.
• ليكن نقدك لغيرك من القادة لبقاً في لفظه بناء في غايته.
• لا يكن همك مراقبة أخطاء الآخرين فسوف يضيع عملك.
• لا تترك مجالاً لتفاقم سوء التفاهم على دقائق يسيرة ما دامت الفكرة العامة مشتركة.

ثامناً: صفات القائد ومهاراته :

• الصفات والخصائص للقائد من أهمها:

1) خصائص ذاتية "فطرية": كالتفكير والتخطيط والإبداع والقدرة على التصور.
2) مهارات إنسانية "اجتماعية": كالعلاقات والاتصال والتحفيز.
3) مهارات فنية "تخصصية": كحل المشكلات واتخاذ القرارات.

• صفات القادرة الملتزمين بالمبادئ: كما يراها ستيفن كوفي في كتابه القيادة على ضوء المبادئ.

v أنهم يتعلمون باستمرار: القراءة, التدريب, الدورات, الاستماع.
v أنهم يسارعون إلى تقديم الخدمات: ينظرون إلى الحياة كرسالة ومهمة لا كمهنة, إنهم يشعرون بالحمل الثقيل وبالمسؤولية.
v أنهم يشعون طاقة إيجابية: فالقائد مبتهج دمث سعيد نشيط مشرق الوجه باسم الثغر طلق المحيا تقاسيم وجهه هادئة لا يعرف العبوس والتقطيب إلا في موضعهما, متفائل إيجابي. وتمثل طاقتهم شحنة للضعيف ونزعاً لسلبية القوي.
v أنهم يثقون بالآخرين: لا يبالغ القائد في رد الفعل تجاه التصرفات السلبية أو الضعف الإنساني, ويعلمون أن هناك فرقاً كبيراً بين الإمكانات والسلوك, فلدى الناس إمكانات غير مرئية للتصحيح واتخاذ المسار السليم.
v أنهم يعيشون حياة متوازنة: فهم نشيطون اجتماعياً, ومتميزون ثقافياً, ويتمتعون بصحة نفسية وجسدية طيبة, ويشعرون بقيمة أنفسهم ولا يقعون أسارى للألقاب والممتلكات, وهم أبعد ما يكونون عن المبالغة وعن تقسيم الأشياء إلى نقيضين, ويفرحون بإنجازات الآخرين, وإذا ما أخفقوا في عمل رأوا هذا الإخفاق بداية النجاح.
v نهم يرون الحياة كمغامرة: ينبع الأمان لديهم من الداخل وليس من الخارج ولذا فهم سباقون للمبادرة تواقون للإبداع ويرون أحداث الحياة ولقاء الناس كأفضل فرصة للاستكشاف وكسب الخبرات الجديدة؛ إنهم رواد الحياة الغنية الثرية بالخبرات الجديدة.
v أنهم متكاملون مع غيرهم: يتكاملون مع غيرهم ويحسنون أي وضع يدخلون فيه, ويعملون مع الآخرين بروح الفريق لسد النقص والاستفادة من الميزات, ولا يترددون في إيكال الأعمال إلى غيرهم بسبب مواطن القوة لديهم.
v أنهم يدربون أنفسهم على تجديد الذات: يدربون أنفسهم على ممارسة الأبعاد الأربعة للشخصية الإنسانية: البدنية والعقلية والانفعالية والروحية. فهم يمارسون الرياضة والقراءة والكتابة والتفكير, ويتحلون بالصبر وكظم الغيظ ويتدربون على فن الاستماع للآخرين مع المشاركة الوجدانية, ومن الناحية الروحية يصلون ويصومون ويتصدقون ويتأملون في ملكوت الله ويقرءون القرآن ويتدارسون الدين. ولا يوجد وقت في يومهم أكثر عطاء من الوقت الذي يخصصونه للتدرب على الأبعاد الأربعة للشخصية الإنسانية, ومن شُغل بالنشاطات اليومية عنها كان كمن شغل بقيادة السيارة عن ملء خزانها بالوقود.
• أما العادات السبع للقادة الإداريين كما يراها ستيفن كوفي في كتابه الشهير:
v كن مختاراً لاستجابتك: وهذه الخصلة تتصل بمدى معرفة الذات ومعرفة الدوافع والميول والقدرات, فلا تجعل لأي شيء أو أي أحد سيطرة عليك, كن فاعلاً لا مفعولاً به, مؤثراً بالدرجة الأولى لا متأثراً دوماً, ولا تتهرب من المسؤولية أبداً ، وهذا سيعطيك درجة من الحربة وكلما مارست هذه الحرية أصبحت مختاراً بهدوء لردود أفعالك وتكون ممسكاً بزمام الاستجابة بناء على قيمك ومبادئك.
v لتكن غايتك واضحة حينما تبدأ بعمل ما: يعني ابدأ ونظرك على الغاية, فتحتاج إلى إطلاق الخيال ليحلّق بعيداً عن أسر الماضي وسجن الخبرة وضيق الذاكرة.
v أجعل أهمية الأشياء بحسب أولويتها: وهذه مرتبطة بالقدرة على ممارسة الإدارة وضبط الإرادة فلا تجعل تيار الحياة يسيرك كيفما سار, بل اضبط أمورك وركز اهتمامك على ما له قيمة وأهمية وإن لم يكن أمراً ملحاًً الآن, ومثل هؤلاء يكون لهم أدوار بارزة وقوية في حياتهم.
v فكر على أساس الطرفين الرابحين: أن تؤمن أن نجاح شخص ما لا يعني فشل الآخر, وتحاول قدر الإمكان حل المشاكل بما يفيد الجميع, وهذه الخصلة ترتبط بعقلية ثرية واسعة الأفق عظيمة المدارك تتبع عقلية الوفرة لا عقلية الشح والندرة .
v اسع أولاً لأن تفهم, ثم اسع إلى أن تُفهم: وترتبط هذه الخصلة باحترام الرأي الآخر, فمن الخطأ أن يكون استماعك لأجل الجواب والرد بل لأجل الفهم والمشاركة الوجدانية.
v اجعل العمل شراكة مع الآخرين: فنحن يكمل بعضنا بعضاً نظراً للاختلافات والفروقات بيننا, وموقف المشاركة هذا هو الموقف الرابح للطرفين, لا موقف الرابح والخاسر.
v اشحذ قدراتك: ويقصد بها التحسين المستمر والولادة المتجددة وألا يبقى الفرد منا في مكانه بلا تقدم لأنه سوف يتأخر حتماً.

• ويرى ج. كورتوا في كتابه لمحات في فن القادة 17 صفة للقائد هي:
v الهدوء وضبط النفس .
v معرفة الرجال .
v الإيمان بالمهمة.
v الشعور بالسلطة.
v البداهة والمبادرة وأخذ القرار.
v الانضباط.
v الفعالية.
v التواضع.
v الواقعية.
v الدماثة والعطف.
v طيبة القلب.
v الحزم.
v العدل.
v احترام الكائن البشري.
v إعطاء المثل.
v المعرفة.
v التنبؤ.
ولكل واحدة من هذه الصفات أمثلة شاهدة من حياة القادة عبر التاريخ ؛ وتكفينا السيرة العطرة الشريفة لنبينا محمد صلى الله عليه وسلم ففيها ما يتخذ مثالاً واضحاً على هذه الصفات الكريمة دون اضطرار للي أعناق النصوص أو اعتساف العبر من القصص دون جلاء في الدلالة .

















أنـواع القـــادة

1. الاستبدادي : ((الديكتاتوري - المتسلط - الاتوقراطي )) :

والقيادة هنا مركزة في القائـد (( الفرد )) ، هو الذي يفرض خطته على الافراد ويلزمهم بالتنفيـذ - يتصـرف بمفـرده ، ولا يخضع لأحـد ، ويفرض على الجميع أن يخضعوا له في كل شيء.

ومن مظاهره :

- ترتكز السلطة بيده وحده ، فهو الذي يتخذ القرارات بنفسه .
- يحدد سياسة الفرقة وأدوار الأفراد ويملي على الكشافين أنشطتهم ونوع العلاقات بينهم .
- وحده الحكم ومصدر الثواب والعقاب .
- يهتم بضمان طاعة الكشافين الذين لا يملكون حق اختيار العمل أو المساهمة في اتخاذ القرار أو حتى المناقشة وابداء الرأي .
- يشجع على تقليل الاتصال بين الكشافين ، وكلما أمكن يكون الاتصال عن طريقه وتحت إشرافه .
- يتدخل في معظم الأمور وشتى الأعمال وتفاصيل الأشياء ودقائق التفاصيل ، وفي ظل هذا المناخ الاستبدادي تؤدى الطاعة العمياء دون مناقشة وعدم ابداء الرأي إلى تعطيل قدرة الكشافين على الابداع والابتكار حيث يعتمدون عليه كلية .
- لا يتيح هذا المناخ مجالا كافياً لتنمية العلاقات الانسانية بين أفراد الفرقة ، وكذلك انخفاض الروح المعنوية
- احتمال انتشار المنافسة الغير شريفة والصراع وضعف التعاون والإخاء بين الكشافين .
- يزرع السلوك الاستبدادي الخوف في نفوس الكشافين .
- شعور الكشافين بالقلق وعدم الاستقرار وعدم الرضا ، كما يؤدي إلى انتشار الروح السلبية لدى الكشافين واكتفائهم بالعمل بالقدر الذي يحميهم من عقاب القائد .
هـذا وقد تبين أن الكشافين الذين يقودهم قائد استبدادي يتوقفون عن العطاء والنشاط أو يقللون منهما بمجرد غياب القائد عنهم ، وعدم خضوعهم لرقابته المباشرة ، فهو رغم الكشافين على طاعته بسلطته .

2 . الفوضـوي (( الايدوقراطي )) :

والقيادة هنا مركزة في الجماعة (( المجموعة ))

ومن مظاهر قيادة القائد الفوضوي :

- كل فرد يعمل ما يراه مناسباً (( حرية كاملة للفرد )) .
- لا يوجد نظام ولا مسئوليات ولا أهـداف .
- تترك حرية التصرف للمرؤوسين - الكشافين بحرية تامة وعلى هواهم .
- تترك لهم حرية اتخاذ القرارات مع أقل قدر من مشاركة القائد لهم في مجالات (( المشاركة - التنفيذ - التشجيع - النقد )) .
- لا يقوم بأي عمل آخر في المناقشة ولا يشترك معهم في أي عمل من الأعمال .
- لا تبدر منه إلا تعليقات تلقائية على عمل الطلائع حين يحاول تنظيم مجرى العمل .
وهـذا الأسلوب يؤدي لنتائج سلبية تنعكس على الحركة الكشفية وعلى الكشافين بالدرجة الأولى وعلى القائد ذاته .

3. المقنـع (( الديمقراطي )) :

والقيادة هنا مركزة في العضو (( الفرد ))

ومن مظاهر قيادة القائد المقنع :

- يتفاعل مع الكشافين ويصبح واحد منهم .
- يصعب أن تميز بين القائد والكشافين .
- تنبع القرارات من الجماعة - الكشافين .
- يعمل على توزيع المسئولية واشراك الكشافين في اتخاذ القرارات .
- يشجع الكشافين على تكوين علاقات شخصية وتحقيق التفاهم المتبادل بين الكشافين والقائد .
- يحاول كسب ودهم وتعاونهم وحبهم ، يلتفوا حوله ويدعمونه ، ويحبونه ويتبلون أوامره بروح راضية ويسعون لتنفيذها وهو ما يؤدي لانتشار مشاعر الرضا والارتياح والإخلاص والإقبال على العمل والتعاون والاستقرار ورفع الروح المعنوية لدى الكشافين .
- كذلك تسود العلاقات الودية بين أعضاء الفرقة بشكل كبير .
- القائد الديمقراطي يسعى جاهداً إلى أن يشعر كل فرد في الفرقة بأهمية مساهمته الايجابية في الفرقة وخاصة العرفاء ولا يقوم بتركيزها في مجموعة واحدة .
- يشجع على التواصل الفكري بين أفراد الفرقة مما يزيدها قـوة .
- يصغي القائد الديمقراطي للآخرين أكثر مما يجعلهم ينصتون إليه ، فهو يقترح ولا يأمر . وهـذا يعم الرضا والشعور بالارتياح بين أفراد الفرقة ، كما تسود روح التعاون والصداقة ويقل الإحساس بالإحباط والفردية .



مـن نحتـاج مــن هـؤلاء القادة ؟

نحتـاج إلـي :

- قائد يقود الكشافين بكفاءة وفاعلية . - قائـد جماعي لكل الكشافين .
- يتناقش مع الكشافين ويصنعون معه القرار بالأغلبية .
- يدرك الجميع أن كل فرد منهم أسهم في الوصول إلى القرار ، أي أن القرار قراره هو وأنه أحد صانعي هذا القرار الجماعي ، وإذا أخطأ فإن الجميع يعترفون بالخطأ ويحاولون تصويبـه .
و القرار الجماعي يربط أفراد الفرقة معـًا " قائداً وكشافين " وتكون منهم أسرة واحدة .

ويمكن تلخيص القول بأن القيادة الناجحـة هي :

رغم أن القيادة الإقناعية تعد أكثر مناسبة من القيادة الارغامية ، إلا أن القائد الناجح هو الذي يعتمد في سياسته على خليط من الإقناع والإرغام والديمقراطية ويجمع بينهما ، فهو يُشعر مرؤوسيه - كشافيه بأن مقترحاتهم يمكن أن يؤخذ بها ، ويجعلهم يشاركون في اقتراح الحلول المناسبة للمشاكل ويساهموا في تقويمهـا ، كما أن بعض سلطاته يمكن أن يفوضها إليهم ، وهو يستطيع أن يقنع المرؤوسين - الكشافين - بقبول قراراته ، والأهداف التي يختارها ، ولكنه يحتفظ لنفسه بسلطة إصدار القرار النهائي ، وهو بقدرته يستطيع أن يقنع المرؤوسين - الكشافين - على قبول قراراته التي يتخذها - من شأنها تكون صائبة - وأهدافه التي يحددها . كما أنه بذكائه وكفاءته يقنعهم بها ويجعلهم يتقبلونها ، بأن يتجنب استخدام القرارات التي تثير عـداءً عامـًا .
والحقيقة أنه لا يوجد نموذج قيادي محدد يُعـد الأكفأ ، ولكن الموقف القائم هو الذي يحدد أسس القيادة الناجحة لمواجهة موقف بذاته .

- وبوجه عام القائد الناجح هو ذلك القادر على تحديد نوع النموذج القيادي الأنسب لمواجهة موقف معين وذلك في ضوء تقديره وتصوره ، وهو بوجه عام يتخذ أسلوب القيادة الاقناعية أساساً لسياسته ، وهو يملك أيضاً القوة التي تمكنه من إرغام الكشافين على قبول قراراته عند اللزوم ، فيتبعه الكشافون اقتناعاً وثقة وحباً وتقديراً .

كل موقف قيادي تتفاعل فيه ثلاث مؤشرات أساسية هي التي تحدد نمط القيادة وأنموذجهـا الواجب التطبيق ، وهـي :

1- القائد من حيث أبعاد شخصيته وسلوكه واتجاهاته .
2- الظروف التي تحيط بالموقف من ناحية طبيعة المشكلة وظروفها وأبعادها والوقت المتاح لاتخاذ القرار اللازم حيالها .
3- التابعون - الكشافون - في ضوء احتياجاتهم ودوافعهم واتجاهاتهم ومشاعرهم وخصائصهم .


الفرق بين القائد الناجح والقائد الفاشل

القائد الناجح : يفكر في الحل - القائد الفاشل : يفكر في المشكله

القائد الناجح : الحل صعب لكنه ممكن - القائد الفاشل : الحل ممكن لكنه صعب

القائد الناجح : يعتبر الإنجاز التزاما يلبيه - القائد الفاشل : لايرى في الإنجاز أكثر من عدد يعطيه

القائد الناجح : لديه احلام يحققها - القائد الفاشل : لديه أوهام وأضغاث أحلام يبددها

القائد الناجح : يرى في العمل أملا - القائد الفاشل : يرى في العمل ألمــاً

القائد الناجح : يناقش بقوة وبلغة لطيفة - القائد الفاشل : يناقش بضعف وبلغة فظة

القائد الناجح : يتمسك بالقيم ويتنازل عن الصغائر - القائد الفاشل : يتشبث بالصغائر ويتنازل عن القيم

القائد الناجح : يصنع الأحداث - القائد الفاشل : تصنعه الأحداث

_________________
القائد/احمد السيد بهى الدين الغرباوى
مدير العلاقات العامة والاعلام بجمعية الكشافة البحرية بشمال سيناء
بقسم الجوالة
0174357215
0194488442
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://sinaiscout.in-goo.com
host
المدير
المدير
avatar

عدد الرسائل : 175
العمر : 26
الموقع : الكشافة البحرية بشمال سيناء
احترام قوانين المنتدى :
الاوسمة :
تاريخ التسجيل : 28/08/2007

مُساهمةموضوع: القانون والوعد   1/23/2008, 3:00 pm


والأن سوف نبدأ بالوعد والقانون اللذان هما حياة الكشافة

الوعد

"أعد بشرفي أن أبذل جهدي في أن أقوم بما يجب علي نحو الله، ثم الوطن، وأن أساعد الناس في جميع الظروف، وأن أعمل بقانون الكشافة "

القانون:
(صادق - مخلص - نافع - ودود - مؤدب - رفيق - مطيع - باش - مقتصد - نظيف - شجاع).

شرح بنود القانون:

صادق:
الكشاف صادق وشرفه موثوق به.
قال تعالى: ” قَالَ اللَّهُ هَذَا يَوْمُ يَنْفَعُ الصَّادِقِينَ صِدقُهُمْ لَهُمْ جَنَّاتٌ تَجْرِي مِنْ تَحْتِهَا الْأَنْهَارُ خَالِدِينَ فِيهَا أَبَداً رَضِيَ اللَّهُ عَنْهُمْ وَرَضُوا عَنْهُ ذَلِكَ الْفَوْزُ الْعَظِيمُ“ (المائدة:119)
قال تعالى : "يَا أَيٌُهَا الَذيِنَ أمَنُواْ إتَقُواْ اللهَ وَكُونُواْ مَعَ الصًادِقِينَ " (التوبة 119 )
قال رسول الله صلى الله عليه وسلم:
”إن الصدق يهدي إلى البر وإن البر يهدي إلى الجنة وإن الرجل ليصدق حتى يكتب عند الله صديقاً، وإن الكذب يهدي إلى الفجور وإن الفجور يهدي إلى النار وإن الرجل ليكذب حتى يكتب عند الله كذاباً“.
صدق رسول الله صلى الله عليه وسلم

مخلص:
الكشاف مخلص لله ولوطنه ولرؤسائه ولمرءوسيه.
قال تعالى: ” وَمَا أُمِرُوا إِلَّا لِيَعْبُدُوا اللَّهَ مُخْلِصِينَ لَهُ الدِّينَ حُنَفَاءَ وَيُقِيمُوا الصَّلاةَ وَيُؤْتُوا الزَّكَاةَ وَذَلِكَ دِينُ الْقَيِّمَة“ (البينة:5)
قال رسول الله صلى الله عليه وسلم:
”من قال لا إله إلا الله مخلصاً دخل الجنة“.
صدق رسول الله صلى الله عليه وسلم

نافع:
الكشاف نافع ومعين للغير.
قال تعالى: ” فَأَمَّا الزَّبَدُ فَيَذْهَبُ جُفَاءً وَأَمَّا مَا يَنْفَعُ النَّاسَ فَيَمْكُثُ فِي الْأَرْضِ كَذَلِكَ يَضْرِبُ اللَّهُ الْأَمْثَالَ“ (الرعد: من الآية17)
قال رسول الله صلى الله عليه وسلم:
”المؤمن للمؤمن كالبنيان المرصوص يشد بعضه بعضا“.
صدق رسول الله صلى الله عليه وسلم

ودود:
الكشاف صديق لكل الناس وأخ لكل كشاف.
قال تعالى: ”إِنَّ الَّذِينَ آمَنُوا وَعَمِلُوا الصَّالِحَاتِ سَيَجْعَلُ لَهُمُ الرَّحْمَنُ وُدّاً“ (مريم:96)
قال رسول الله صلى الله عليه وسلم:
”مثل المؤمنين في توادهم وتراحمهم كمثل الجسد الواحد إذا اشتكى منه عضو تداعى له سائر الجسد بالسهر والحمى“.
صدق رسول الله صلى الله عليه وسلم

مؤدب:
قال تعالى: ” وَإِذَا حُيِّيتُمْ بِتَحِيَّةٍ فَحَيُّوا بِأَحْسَنَ مِنْهَا أَوْ رُدُّوهَا إِنَّ اللَّهَ كَانَ عَلَى كُلِّ شَيْءٍ حَسِيباً“ (النساء:86)
قال تعالى : " وَإِنًكَ لَعَلى خُلُقٍ عَظِيمٍ " ( القلم 4 )
قال رسول الله صلى الله عليه وسلم:
”ليس منا من لم يرحم صغيرنا ويوقر كبيرنا ويأمر بالمعروف وينهى عن المنكر“
صدق رسول الله صلى الله عليه وسلم
قال رسول الله صلى الله عليه وسلم :
" إنما بعثت لأتمم مكارم الأخلاق "
صدق رسول الله صلى الله عليه وسلم

رفيق:
الكشاف رفيق بالحيوان ومحب للنـــبات (وقد أضافت سوريا محب للنبات لهذا البند).
قال رسول الله صلى الله عليه وسلم :
"دخلت غمرأة النار في هرة حبستها حتى ماتت فدخلت فيها النار فلا هي أطعمتها وسقتها إذ حبستها ولا هي تركتها تأكل من حشأش الأرض "
صدق رسول الله صلى الله عليه وسلم

مطيع:
الكشاف مطيع لله ولوالديه ورؤساؤه "في غير معصية الله ".
قال تعالى: ” يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا أَطِيعُوا اللَّهَ وَأَطِيعُوا الرَّسُولَ وَأُولِي الْأَمْرِ مِنْكُم “ (النساء: من الآية59)
قال رسول الله صلى الله عليه وسلم:
”كل أمتي تدخل الجنة إلا من أبى، وقيل من يأبى يا رسول الله؟‍ قال من أطاعني فقد دخل الجنة ومن عصاني فقد أبى“.
صدق رسول الله صلى الله عليه وسلم

باش:
الكشاف باش ويقابل الشدائد بصدر رحب.
قال تعالى: ” الَّذِينَ إِذَا أَصَابَتْهُمْ مُصِيبَةٌ قَالُوا إِنَّا لِلَّهِ وَإِنَّا إِلَيْهِ رَاجِعُون“َ (البقرة:156)
قال رسول الله صلى الله عليه وسلم:
”تبسمك في وجه أخيك صدقة“
صدق رسول الله صلى الله عليه وسلم

مقتصد:
الكشاف مقتصد في نقده وفعله وقوله ويحصل على أكبر منفعة بأقل الإمكانيات.
قال تعالى: ” وَلا تَجْعَلْ يَدَكَ مَغْلُولَةً إِلَى عُنُقِكَ وَلا تَبْسُطْهَا كُلَّ الْبَسْطِ فَتَقْعُدَ مَلُوماً مَحْسُورا“ً (الاسراء:29)
قال رسول الله صلى الله عليه وسلم:
”إن الله يرضى لكم ثلاث ويكره لكم ثلاث … فيرضى لكم أن تعبدوه وألا تشركوا به شيئاً وأن تعتصموا بحبل الله جميعاً ولا تفرقوا ويكره لكم قيل وقال وكثرة السؤال وإضاعة المال“.
صدق رسول الله صلى الله عليه وسلم

نظيف:
الكشاف نظيف في فعله وقوله وفكره ومظهره.
قال تعالى: ” إِنَّ اللَّهَ يُحِبُّ التَّوَّابِينَ وَيُحِبُّ الْمُتَطَهِّرِين“ (البقرة: من الآية222)
قال رسول الله صلى الله عليه وسلم:
”الطهور شطر الإيمان “. صدق رسول الله صلى الله عليه وسلم

شجاع:
الكشاف شجاع ومقدام في قوله وفعله ولا يهاب المخاطر ولا يخشى في قول الحق لومة لائم (هذا البند قد أضافته مصر إلى القانون).
قال تعالى: ” يَا أَيُّهَا النَّبِيُّ حَرِّضِ الْمُؤْمِنِينَ عَلَى الْقِتَالِ إِنْ يَكُنْ مِنْكُمْ عِشْرُونَ صَابِرُونَ يَغْلِبُوا مِائَتَيْنِ وَإِنْ يَكُنْ مِنْكُمْ مِائَةٌ يَغْلِبُوا أَلْفاً مِنَ الَّذِينَ كَفَرُوا بِأَنَّهُمْ قَوْمٌ لا يَفْقَهُونَ“ (لأنفال:65)
قال رسول الله صلى الله عليه وسلم:
”قل لو إجتمعت الأمة إنسها وجنها على أن ينفعوك بشيء لن ينفعوك إلا بشيء قد كتبه الله لك ولو إجتمعت الأمة على أن يضروك بشيء لن يضروك إلا بشيء قد كتبه الله لك“.
صدق رسول الله صلى الله عليه وسلم

_________________
القائد/احمد السيد بهى الدين الغرباوى
مدير العلاقات العامة والاعلام بجمعية الكشافة البحرية بشمال سيناء
بقسم الجوالة
0174357215
0194488442
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://sinaiscout.in-goo.com
 
مواضيع كشفية متجددة
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
sinaiscout :: القسم العام :: المنتدى الاعلامى :: قسم المواضيع الكشفية-
انتقل الى: